الأخبار
اخبار عالمية
قطر تمول برنامجا لدمج مقاتلي دارفور
قطر تمول برنامجا لدمج مقاتلي دارفور
قطر تمول برنامجا لدمج مقاتلي دارفور

05-20-1438 03:43 PM
بلا قيود وقعت الأمم المتحدة وقطر ومفوضية نزع السلاح والتسريح إعادة الدمج السودانية الخميس 16 فبراير/شباط اتفاقا لإعادة دمج 1400 مقاتل في دارفور، بتمويل من صندوق قطر للتنمية قدره 800.000$.

السودان.. توجه نحو توقيع اتفاق سلام في دارفور

ويستهدف المشروع في مرحلته الأولى، بحسب موقع "سودان تربيون"، إعادة دمج 1600 مقاتل، لدعم أنشطة لكسب العيش وإعادة الدمج الاقتصادي للمقاتلين السابقين في دارفور، ضمن مشروع إعادة الدمج وتحقيق الاستقرار الاجتماعي.

وتمول دولة قطر، مشروع التسريح وإعادة الدمج في كل مراحله، بمبلغ 10 ملايين و500 ألف دولار، لتسريح أكثر من 10 آلاف مقاتل في إقليم دارفور.

و قال رئيس مفوضية نزع السلاح الفريق صلاح الطيب في مراسم التوقيع :"إن هذا الحفل مخصص للبدء في اتفاقات المرحلة الثانية لإعادة الدمج والتي تضم أيضاً مشاريع أخرى تستهف السلام والأمن بدارفور".

وأضاف الطيب في هذا الشأن قائلا :"نحن فخورون بتجاوزنا المراحل الحرجة في مجال إعادة الدمج في دارفور، حيث تم إعادة دمج 1600 من المقاتلين السابقين بالمرحلة الأولى".

واستطرد المسؤول السوداني متحدثا عن الآفاق في هذا المجال :"نرغب الآن باستهداف 1400 مقاتل سابق في المرحلة الثانية التي تصل بعدد المقاتلين السابقين الذين تم إعادة دمجهم إلى 3000 مقاتل سابق، كما نتطلع أيضاً للعمل مع المنظمات غير الحكومية القطرية في هذه الجهود".

وبدوره، أكد سفير دولة قطر في الخرطوم راشد بن عبد الرحمن النعيمي "أن دولة قطر وفي سبيل تنفيذ وثيقة الدوحة للسلام بذلت جهوداً كبيرة في سبيل دفع كل ما من شأنه أن يُسهم في إيجاد المعالجات الفعلية للوضع في دارفور وتحقيق السلام والاستقرار للمواطنين".

وأوضح النعيمي أنه سيتم خلال الفترة القادمة الاحتفال بتدشين المرحلة الثانية من مبادرة قطر لتنمية دارفور والتي تشمل إقامة عشرة مجمعات نموذجية بولايات دارفور الخمسة، مشيرا إلى أن هذه المناسبة تأتي في إطار المساعي الجادة لتحقيق التنمية ودعم الاستقرار في دارفور بعد أن عم السلام .

يذكر أن العاصمة القطرية الدوحة استضافت في عام 2013، المؤتمر الدولي للمانحين لإعادة الإعمار والتنمية في إقليم دارفور السوداني، بهدف تعبئة الدعم المالي لاحتياجات التنمية.

كما وُقعت وثيقة الدوحة للسلام في دارفور بوساطة قطرية في يوليو 2011، بين الحكومة السودانية، وحركة التحرير والعدالة التي تضم مجموعة من الحركات المنشقة، في حين غابت عن الاتفاقية حركتا تحرير السودان، والعدل والمساواة.

شارك الخبر عبر
خدمات المحتوى


التعليقات
#11192 Saudi Arabia [دولى1]
05-24-1438 10:44 AM
عفوا يالدوحه وياصعلوك قطر ومعك اميركا ونتنياهو فوق البيعه كل برغوث على قد دمه ايها الاقزام
اما ياترى نسيتم انه هناك محاكمات لمن قام باختطاف المراقب الاعلى الدائم الدائم المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا الامميه المستقله بالامم المتحده من الاردن عام 96م قال مؤتمر الدوحه قال لحقوق الانسان فهو اسفل قدى بالقديمه ادوسه مفهوم يالسقط ويجب بحث خروج القوات الامريكيه والبريطانيا من قطر والخليج وليس حقوق الانسان او الزحف المقدس وابقو ياقطر ويامصر وحكام الخليج اسفل القديمه تبع نتنياهو--
اليكم التعليق الان هنا ردا على هلفوت قطر والسقط اللذين اجتمعو معه بالدوحه-
اتفضلو-
وكالات الانباء العالميه والدوليه-
الامم المتحده—
مجلس الامن الدولى–
الهيئات والاتحادات والمنظمات الدوليه العالميه المستقله–
حقوق الانسان-المفوضيه الامميه الساميه العليا-مراقبه-مستقله-غير حكوميه-
المجتمع الدولى-
الشرق الاوسط–افريقيا -اسيا-
الخليج العربى –
الرياض-
المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسسى والمستقل والمناضل الثورى والايديولوجى التشريعى امين السر السيد-
وليد الطلاسى–
مخطىء جرذ قطر ومعه جرذان الخليج العربى ومصر وغيرهم وفوق البيعه معهم نتنياهو والولايات المتحده الامريكيه بترامب او بزفت مخطئين جدا جدا ويخسون الطواغيت هنا جميعا للعبث بالامم المتحده وبحقوق الانسان لان اسرائيل تدعم هلفوت قطر وحكام الخليج ومصر وغيرهم حتى الفرس نفس الامر فالجميع صعاليك فعلا فهاهو مؤتمر بدويلة قطر التى تعتبر فاقده للشرعيه بنظامها الفاسد والعميل والذى يدعم الارهاب ويموله لصالح اميركا والصهاينه ومصدق مهزلة انه داعم للاخوانج وحزبهم المصهين المنهار دوليا لاشك ليعبث هلفوت قطر ومعه جرذان الخليج الاخرين والفلسطينيون فوق البيعه بالامم المتحده او بالمفوضيه الساميه الامميه العليا لحقوق الانسان بالامم المتحده وبجرذ اردنى اسمه رعد بن زفت الحسين -فهاهو مؤتمر الدوحه يفشل وهاهو احد المتواجدين بمؤتمر الدوحه لحقوق الانسان بعد ان هرطقت احدى الفلسطينيات واسمها منى رمشاوى او زفتاوى وباقى شلة الاقزام المعينين بالامم المتحده من قبل دولهم او من قبل الهلفوت نتنياهو واسرائيل تلك التى تتصور انها مع اميركا تهيمن على الامم المتحده حكوميا ليتم عقد اكبر مؤتمرات حقوق الانسان بالامم المتحده لان قطر تصرف المليارات على خطط اميركا واسرائيل بالشرق الاوسط والمنطقه العربيه وحيث وصل الامر الى المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان فقطر اخر الدول التى تتحدث عن حقوق الانسان ومعهم جرذان وحكام الخليج الفاسدين والعملاء الخونه-
نعم ---
فهاهو العالم اجمع بمن فيهم المعلقين بمؤتمر الدوحه بالمؤتمر بقولهم (اين المتابعه واين المحاسبه والملاحقه الجنائيه لمجرمى الحرب والانتهاكات لحقوق الانسان جنائيا ودوليا من خلال الصراعات او غيرها)هذا التساؤل العالمى اليوم لاشك فمن سوف يحاسب الطغاة والخونه والحكام الذين ادوخونا بورثهم للسلطه والحكم ابا عن جد ناهيك ان حكومة قطر التى ساهمت بعلاج الارهابيين من حزب الاخوانجيه وغيرهم فى تل ابيب بتلك الفوضى التى بسوريا معروف كيف انقلب والد امير قطر على جده الذى توفى مؤخرا وكيف ان امير قطر قد اعتقل شقيقه مشعل مدة عشرين عام بالسجن فقط لانه رفض الانقلاب من والده على جده فلا شرعيه اذن وراثيه كما يعشق ذلك حكام الخليج لابل انه اساسا الدول والحكومات لاتورث وبموجب القانون الدولى فضلا عن المنع التام للحكومات وبموجب الشرعيه الدوليه ممارسة اى دور حقوقى لابالامم المتحده ولاباسم حقوق الانسان ولابالمجتمع المدنى فاتت الدوحه وقطر عقب الفضائح التى طالت حتى بنات وشويخات النظام القطرى بلندن فيمن تم تصويرهم وهم مع سبعة رجال لممارسة الجنس وهل تلك الا اعمال الطواغيت والعملاء المتفرعنين من اشكال تلك الاسر والزمر الفاسده بقطر وبدول الخليج والوطن العربى والافريقى والاسيوى -
نعم لاشرعيه لجميع هؤلاء الصعاليك فمن يلعب مع اسرائيل ونتنياهو لامشكله هنا سياسيا اما ان يلعب بنفس الوقت لعبة الاسلام والجهاد والارهاب وتمويل الدواعش وغيرهم لصالح اميركا وحزبها الديموقراطى مع اوباما وهيلارى فلا يمكن ان يسمح لهم لاالعالم ولاشعوب دول الخليج ولاالدول العربيه بالاستمرار بالنهب والضحك على الذقون حيث نرى قطر التى تقوم بصرف عشرين مليون دولار فقط على المونديال وهى تعلن انه يتم الصرف على المونديل بخمسمائة مليون دولار (اسبوعيا)وبالطبع كما هو الحال بالخليج العربى فبقية المبلغ هو فى جيوب هؤلاء الامراء السقط واسرهم الفاسده وبالمشاركه لاشك مع اميركا وصهيون وعلى حساب التقشف على حساب المواطن بقطر وبالخليج ايضا فهاهى دويلات الخليج وقطر على راسهم تعلن ااعلاميا انها تتقدم بطلب القروض لاجل الموازنات المهترئه والخزائن شبه المفلسه بالخليج حتى اصبح الرئيس الامريكى يصف اكبر دوله عربيه اسلاميه خليجيه ومعها دول الخليج بانهم بقره حلوب سيتم ذبحهم عقب شفطهم ومن ثم سلخهم --وهذا امر يجب ان تواجهه شعوب الخليج العربى للانتفاض على من اوصلهم لهذا المستوى الواطى جدا سياسيا من هؤلاء الشيوخ العملاء الفاسدين والمجرمين الذين جعلو الثروات والميزانيات حق وراثى مستباح للصعلوك الحاكم الذى تقبل به اميركا لاالشعب ولاسرته --
اما ان ياتى الامر الى المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان فتخسى قطر مره اخرى وترامب ونتنياهو وجميع حكام العرب ان يحركو هنا ربع ساكن فالمؤسس هنا للمفوضيه وهو الرمز الثائر والكبير المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المايسترو وامين السر السيد-
وليد الطلاسى-
والذى هو يقف فرديا للجميع هنا بالمرصاد وبالحروب والكوارث ان لزم الامر والزحف المقدس وهرمجدون وزفتنجون فوق البيعه-
نعم-
بلا امير قطر بلا دوحه بلا علوج بلا صهيون فالرمز بامكانه ايجاد مبنى لحسابه يعتبر امم متحده بديل فالامر بورتوكولات والغرب جعلكم تعيشون صراعات وحروب عسكريه لاسياسيه لان الجميع اقزام ونكرات وعملاء فاسدين لاهنا ولاهناك-
نعم-
كرها لاطوعا الامر سيكون حيث الشرعيه المكتسبه انتزاعا امميا وبكل استقلاليه و الذى يعتبر تاريخيا هو صاحب الفكره التاسيسيه للمفوضيه الامميه الساميه لحقوق الانسان المستقله والغير حكوميه بالامم المتحده وهو المقرر لالياتها ايضا لابل هو من لاتستطيع المحكمه الجنائيه الدوليه ولاالمدعى العام الجنائى الدولى التحرك قيد انمله دون الرجوع اليه طوعا اوكرها--هذا على مستوى الدول الكبرى وليس قرية قطر ولاحكومات الخليج ولامصر ولاغيرهم واللذين هم يعتبرون فعلا بقر انما غير حلوب بل يكرم البقر عنهم فجميعم مجرد احذيه عند اميركا ولدى نتنياهو اما اللعب بالاسلام والتشريع باسم الله والدين ومهزلة مانريكم الا مانرى فتلك سوف تتم مواجهتها ثوريا لاشك وعلى الفلسطينيين ان يدركو جيدا ان عبث اسرائيل بالامم المتحده من خلال غولدستون وغيره كما هو العبث بهؤلاء الفلسطينيين الذى ترعاه اسرائيل من خلف الكواليس فى قطر لن يفيد الفلسطينيين اطلاقا فاسرائيل سوف تبقى والوعد بالزحف المقدس الالهى سوف ياتى بوقته والان ليست المشكله مع نتنياهو ولامع اسرائيل بل المشكله فى هؤلاء الخدم لاميركا وللصهاينه سواء دول الخليج او مصر والدول العربيه---
فالعالم والامم المتحده اليوم تعلم جيدا بانه ومنذ قام النظام الاردنى الصهيونى باختطاف الرمز الاممى الكبير امين السر السيد-
وليد الطلاسى--
عقب المؤتمر الكبير لحقوق الانسان والذى جرى فى
عام 96م من الاردن وبواسطة قوات الكوماندوز غربى واردنى وتسلم واستلام بليل اظلم سعودى- فمن هنا اذن سوف تاتى المتابعه والملاحقه والمحاسبه على يد اخطر رمز ثورى اممى وحقوقى مستقل لايرحم اجرام الدول ولايقنع بردود افعالهم وكذبهم فالمتابعه والملاحقه للدول والحكومات انما تنطلق اساسا من خلال هذا الاختطاف فلم يتصور الطواغيت العلوج ولاكلابهم العرب ولاغير باوروبا ايضا وبالشرق الاوسط ان من تم اختطافه بعد اكبر مؤتمر حضره ست وستون سفير دوله لحقوق الانسان بالاردن هو اليوم المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده وهوالمفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والذى بدونه تقوم الحرب العالميه من هنا فليتوقع الجميع من الحكومات والطواغيت العملاء نارا لاتنطفىء لابل ولينتظرو جميعا دوليا هنا مالايحمد عقباه -بلا اميركا بلا اسرائيل بلا قطر بلااوروبا بلازفت-مفهوم يالسقط يارعاة الارهاب-
انتهى-
هذا ولكل مقام مقال--
الرياض-
حرر بتاريخه--
الامم المتحده-
مجلس الامن الدولى-
مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان-اممى دولى-
امانة السر 2221 معتمد للنشر-
مكتب ارتباط دولى 566ج منشور دولى سيدى-
مكتب حرك 435د تم منشورد دولى سيدى-
977ط-


تقييم
1.00/10 (4 صوت)