المقالات
كتاب بلاقيود
مشكلتنا مع الإعلام
Dimofinf Player
مشكلتنا مع الإعلام
12-18-1434 11:23 AM

في هذه الآونه أضحى الاعلام له دور كبير مما حمله مسؤولية أكبر فإذا أراد تأليب الرأي ضد قضية ما . أو فئة ما . فإن له تأثير كبير .
نأخذ على سبيل المثال لا الحصر . قضية ضحية اليوم الوطني ومطاردة الهيئه . هناك تضخيم إعلامي هائل لهذه القضيه لكون الهيئه طرفا فيها . هناك الكثير من الحوادث تحصل ولكن ليس للهيئه دور فيها فتدفن ولاتكاد حتى الصحف أن تكتب عنها .هل رجال الامن ليس لديهم أخطاء ولاتجاوزات لتكال تهمة الأخطاء والتجاوزات على رجال الهيئه ؟
الموت واحد والخطأ واحد سواء كان من رجل أمن او من رجل هيئه. الهروب من رجال الهيئه كالهروب من رجال الأمن ليس هناك فرق
فهذه حمله شرسه تحاك ضد الهيئه يقودها الإعلام واعداء الهيئه . الإعلام وأصدقاءه ينفخون في مثل هذه القضيه لتصبح قضية رأي عام ويتجاهلون تلك القضيه التي سببها رجل امن أو مسؤول لتصبح قضيه شأن خاص . هذا شيء ملاحظ
في هذه الأيام أصبحنا ضحايا إعلام ذو توجهات . ولايعترف بذلك إلا من يحاول تصفية المشارب أما المنساقين خلف الإعلام وتضليل ولايحاولون تصفية المادة الاعلاميه من الشوائب فهم ضحايا لايصدقون إلا مايسمعونه ويشاهدونه في الإعلام .
والمثال الآخر الإنقلاب العسكري في مصر يقول الإعلام أن الشعب خرج لإسقاط مرسي . والشعب هو الذي اختار مرسي رئيسا فهل نصدق صناديق الاقتراع التي تحت إشراف قضاه ومراقبين عاهدوا على نزاهة هذه الانتخابات أم نصدق هذا الإعلام الذي لم يعاهدنا على أن يظهر لنا الحقائق
...مشكلتنا هي شرب الماده الإعلاميه دون تصفيتها

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1816


خدمات المحتوى


علي العوضي
علي العوضي

تقييم
2.12/10 (37 صوت)