المقالات
كتاب بلاقيود
أطلق المهايطي الذي بداخلك
Dimofinf Player
أطلق المهايطي الذي بداخلك
12-18-1434 11:14 AM

عندما بدأت أكتب هذا المقال بدأت استنبط بعض الدالات المعكوسة والرابط المشرك بين هذا المصطلح وما يحدث في مجتمعاتنا العربية ولن اخصصه في مجتمعي ولكن يوجد الكثير من الهياط على مستويات العامة من الشعب اول نموذج
لـِ (هياط أو مهايط أو يهايط أو مهايطي)
وهو ما أراه ُ ُ كثيراً في الشارع عندما يسوق الرجل سيارته ويحده شخص أخر أو يخرج في مساره بدون عمل اشارة يتذمر ويؤشر له حتى يقف وأحياناً تصل الى الضرب والنتيجة أن من بدأ بذلك هو من يُضرب وهذا آخرة الهياط !
اما الهياط الذي ليس له حل ابداً هياط المسئولين بكمية التصريحات والنتيجة من التطبيق صفر, وعلى وجه التحديد الهياط أن يخرج مسئول في الاعلام المرئي ويذكر منجزاته بينما النقاش يدور حول موضوع آخر وقضية إنسانية هنا أتذكر عنما قالت لي زميلتي نورة تصدقين أن مدير جامعة الملك سعود السابق الدكتور عبدالله العثمان كان لديه شيئاً من الهياط لم اوافقها الرأي ابداً لأن الجامعة في وقته انتقلت نقله نوعية وأن كان لديه هياط فهو بمعنى الآخر المعكوس ..
مختصر الهياط ان تقوم بشي تعلم انه مجازفة ولكن ليس لديك مانع ان تقوم به
هذه الظاهرة اصبحت متعبة جداً لم تقتصر على الرجال بل امتدت على النساء وهنا حدث ولاحرج , وحتى وأنا أكتب لكم أحاول أن أطلق المهايطي الذي بداخلي وأنتم أيضا أطلقوه أي بمعناه أخرجوه بعيدا ً عنكم .
أمجاد الدوسري

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1276


خدمات المحتوى


أمجاد الدوسري
أمجاد الدوسري

تقييم
1.61/10 (34 صوت)