Dimofinf Player
غربة أوطان
11-12-1434 04:26 PM

غربة أوطان
نلملم مشاعرنا المختلطة بين سعادتنا بتوديع دفعة من طالباتنا وحزننا لفراقهن وقداعتدنا ذلك عاما
بعدعاما ،فرحا بعد فرح ، حزنا بعد حزن سنة الحياة
، العصافير الصغيرة تودع أعشاشها ، الطفل يكبر، الشاب يغادر والأيام تدور لاشيئ يبقى كالموت
الأشجار العتيقة كالدهن كالعطر تشيخ ،والوجوه المألوفة يراودها الغياب ستصغر آلامنا بعد حين
وقد اعتدنا ذلك لكن طالباتنا اليافعات لم يعتدن ذلك
فرغنا من حفل التخرج لطالباتنا / المرحلة الثانوية بعد أن أرتدت الطالبات أرواب التخرج فبدونَ كموسم الزهور ،يارب سعادةً لاتزول تشاركهن صديقاتهن وأمهاتهن ومعلماتهن حفل التخرج

الشمس تلسع ارضية الساحة المدرسية وقد انتصف النهار ، انقسم نصفين صباح صاخب ومساء حالم ،وحدهم من يقفون في مفترق الطرق يرون ذلك ،
هرعت ا لمعلمات إلى غرفهن يجرعن ماء باردا ويلتمسن هواءمنعشا
كذلك فعلت الطالبات،
المح طالبة على مسافة ليست قريبة تمسح بيديها على أبواب الفصول تضع يدها تارة على قلبها وتارة على شفتيها ،
تساءلت ماذا تفعل تلك الطالبة !!!؟
تقترب أكثر لم ترني أجزم أنها لاترى أحد ا ولاتشعر بأحد
عيناها مغروقتان بالدمع اقتربت من غرفة المعلمات تضع يدها على مقبض الباب تبكي بحرقة تنتقل إلى جدران المدرسة ....درابزيناتها ....يزداد شهيقها

حملت يومها الحزين ومضت تدس في جيوبها ذكريات اللحظات العابرة تعتبق النسمات العاطرة ،سألت نفسي هل مازال هناك طالبات تفعلن ذلك ؟؟؟
خاصةوهي غير سعودية ولاتنتمي لسعوديتنا
قطعا هي لاتنتمي.....

كنت أفكر كثيرا في أمرها ..عقارب الساعة تقتات الوقت والفرصة ..تركض فوق تعبنا،
الصباح يتنفس ،وحدنا نختنق بالروتين والمسئوليات ،المدرسة خالية فقد آثرت الطالبات الغياب بعد حفل تخرجهن العاصف بدءا بمكياجهن وانتهاء بعواطف جياشة سكبنهاإلى جوار نباتات الظل في ممرات المدرسة
كانت حليمة تجلس وحيدة في الفصل
كنت ألقي السلام وأسألها أين زميلاتك ؟
متغيبات يا أستاذة
ولم تتغيبي !!!؟
قالت كلها أيام وأغادر ماض جميلا
ماأقسى ألاتحمل ماضيك معك.....
سألتها وأين ستذهبين ؟
خفضت رأسها دامعة
سأعود إلى بلدي ....
اقتربت منها وهل هناك من لايحب العودة إلى بلده!!!!؟
كانت تبكي وتقول هذه بلدي ياأبله
هنا ولدت ولكنني أموت كشجرة .....
جذوري انتمائي هنا طفولتي ومراهقتي
كيف أمضي دونهما ؟
كبف ياأبله!!!؟
كنت أربت على كتفيها وفي قلبي حسرة
قلت ألملم شتات فكري سفرك يعني أنك كبرت
أصبحت ناضجة وبلدك يحتاجك.....
ستلتقين أقاربك وتكملين تعليمك وربما تتزوجين
ستندمجين في حياة مملوءة بالمسئوليات ستنسين
كان الصمت الذي يأتي دون موعد يغلف المكان ،
آن لدموعي أن تطلق العنان ،
الأيام تركض وحدنا نتقهقر نعود أدراجنا نلتقط خيباتنا كي لايراها أحد
الأختبارات وصخبها داخلنا وهدوءها خارجنا في أروقة المدارس
تفوقت حليمة مضت وهي تحب هذه المدرسة رغم أنه ليس من حقهاالمشاركة في أولمبياد المواد او أولمبياد موهبة
مضت وهي تعطرمساءاتها بذكرياتها وأريجنا كما قالت
ودعتها وتبادلنا العناوين
شهر ونصف اجازة مبتورة تكفي لنسيان دموع حليمة
لاتكفي للانسلاخ من عام مضى والدخول في عالم جديد
هكذا نكبر دون أن نعي
كانت حليمة تبعث رسائل الحنين تكره غربتها في وطنها وعدم انسجامها تخجل من لاانتمائها
تحاول عبثا لكنها لاتستطيع
19عام ترعرتُ هنااشتاق ياأبلة لبلد حفرته داخلي رغم أنه أزالني من سجلاته ..

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1166


خدمات المحتوى


التعليقات
#10384 [عوض الدريبي]
1.00/5 (18 صوت)

11-13-1434 12:25 PM
رائعة .. رائعة .. رائعة
رائعة في التقاط الصورة ااﻹنسانية الدقيقة .. التي قد تمر على الكثير منا مرور الكرام..
رائعة في تناول الفكرة بإسلوب عميق ومؤثر جدا .. يثير مشاعر النفس البشرية .. ويؤثر فيها..
شخصيا ﻻمستي شغاف قلبي بما أبدعتته في هذه القطعة اﻷدبية واﻹنسانية والتوعوية الرائعة..
رائعة دائما .. أستاذة فاطمة .. ومبدعة حد الدهشة..
إلى اﻷمام

عوض الدريبي
رئيس تحرير صحيفة سطور اﻹلكترونية


ردود على عوض الدريبي
Saudi Arabia [فاطمة سعدالغامدي] 11-25-1434 10:48 AM
أستاذعوض الدريبي :
بعض الحضور ثراء وخير وفير

Saudi Arabia [فاطمة سعد الغامدي] 12-01-1434 11:57 AM
أستاذعوض الدريبي :بعض الحضور زهو ..ورفاهية
أدام الله حضورك..


#10388 [خالد الغامدي]
1.00/5 (18 صوت)

11-14-1434 02:49 PM
كلام جميل ولكن هذه سنة الحياة الصديقة فاطمة


ردود على خالد الغامدي
Saudi Arabia [فاطمة سعد الغامدي] 12-01-1434 11:58 AM
أستاذ خالد الغامدي :
صدقت والله
أمطرتنا بحضورك ..


فاطمة سعد الغامدي
فاطمة سعد الغامدي

تقييم
1.01/10 (21 صوت)